April 16, 2021

قرآن کریم > المـاعون >sorah 107 ayat 5

اَلَّذِيْنَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُوْنَ

 اُن نماز پڑھنے والوں کی جو اپنی نماز سے غفلت برتتے ہیں

آيت 5: الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ: «جو اپنى نمازوں سے غافل هيں۔»

        اس سے معلوم هوتا هے كه حضور صلى الله عليه وسلم كى بعثت كے زمانے تك مشركين عرب كے هاں نماز كا تصور موجود تھا ليكن اس كى عملى شكل بالكل مسخ  هو چكى تھى۔ جيسا كه سورة الانفال كى اس آيت سے بھى ظاهر هوتا هے: ﴿وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً﴾ (آيت: 35) «اور نهيں هے ان كى نماز بيت الله كے پاس سوائے سيٹياں بجانا اور تالياں پيٹنا»۔ ظاهر هے جو لوگ برهنه هوكر خانه كعبه كا طواف كرتے تھے اور اس طواف كو سب سے اعلى طواف سمجھتے تھے، ان كے ليے تو نماز ميں سيٹياں بجانا اور تالياں پيٹنا بھى ايك مقدس عمل اور حصول ثواب كا بهت بڑا ذريعه هوگا۔ الله تعالى كا شكر هے كه هم مسلمانوں كے هاں نماز كى ظاهرى شكل آج تك اپنى اصلى حالت ميں جوں كى توں قائم هے۔ حضور صلى الله عليه وسلم نے صحابه كرام رضى الله عنهم كو نماز پڑھنے كا طريقه سكھايا اور پھر حكم ديا: «صَلُّوْا كَمَا رَأَيْتُمُوْنِيْ أُصَلِّيْ» كه تم لوگ نماز كو اسى طرح پڑھو جس طرح مجھے پڑھتے هوئے ديكھتے هو۔ حضور صلى الله عليه وسلم كى نماز كا وه طريقه اور عملى نمونه جو صحابه رضى الله عنهم كى وساطت سے هم تك پهنچا هے، آج هم اس پر كار بند تو هيں ليكن بد قسمتى سے نماز كى اصل روح سے هم بالكل غافل هو چكے هيں۔ نماز كى اصل روح تو نمازى كا خضوع وخشوع اور يه احساس هے كه وه كس كے سامنے كھڑا هے اور كس كے حضور كھڑے هو كر اياك نعبد واياك نستعين جيسا عهد وپيمان باندھ رها هے۔ بهر حال آج همارى نمازيں اس روح سے خالى هو كر محض ايك «رسم» كى ادائيگى كى حيثيت اختيار كر چكى هيں (الا ماشاء الله)۔ اقبال نے اپنے خصوصى انداز ميں مسلمانوں كى اس زبوں حالى كى تصوير انهيں بار بار دكھائى هے:

ره گئى رسم اذاں روح بلالى نه رهى               فلسفه ره گيا تلقينِ غزالى نه رهى

اور:

نماز وروزه وقربانى وحج           يه سب باقى هيں تُو باقى نهيں هے

UP
X
<>