April 16, 2021

قرآن کریم > الحـديد >sorah 57 ayat 2

لَهُ مُلْكُ السَّمٰوٰتِ وَالْاَرْضِ ۚ يُـحْيٖ وَيُمِيْتُ ۚ وَهُوَ عَلٰي كُلِّ شَيْءٍ قَدِيْرٌ

آسمانوں اور زمین کی بادشاہت اُسی کی ہے، وہی زندگی بخشتا اور موت دیتا ہے، اور وہ ہر چیز پر پوری قدرت رکھنے والا ہے

آيت 2:  لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ:  «اُسى كے ليے هے آسمانوں اور زمين كى بادشاهى».

آيت كے آغاز ميں جو حرفِ جار «ل» آيا هے يه تمليك كے ليے بھى هو سكتا هے اور استحقاق كے ليے بھى. يعنى آسمانوں اور زمين كى بادشاهى de facto بھى اسى كى هے اور de jure بھى... اُسى كو حاكميت كا حق پهنچتا هے اور بالفعل بھى وهى حاكم هے. اُسى كو حق پهنچتا هے كه وه مالك هو اور بالفعل بھى وهى مالك هے.

اس سوره مباركه ميں دين كا ذكر خصوصى طور پر بطور ايك نظام كے كيا گيا هے اور يه نظام صرف حكومتِ الهيه كے زير سايه هى قائم هو سكتا هے. يهى وجه هے كه اس سورت ميں الله كى ايسى صفات بار بار نماياں كى گئى هيں جن كا تعلق طاقت، حكومت، قدرت اور اختيار سے هے.

يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ:  «وهى زنده ركھتا هے، وهى مارتا هے. اور وه هر چيز پر قادر هے».

اس سوره مباركه كى پهلى چھ آيات پورے قرآن حكيم ميں اس اعتبار سے منفرد وممتاز هيں كه ان ميں الله تعالى كے اسماء وصفات كا ذكر فلسفے اور منطق كى سطح پر جامع ترين انداز ميں هوا هے. ليكن ظاهر هے يه موقع ايسى تفصيلات ميں جانے كا نهيں.

UP
X
<>