February 22, 2024

قرآن کریم > الـتغابن >sorah 64 ayat 8

فَاٰمِنُوْا بِاللّٰهِ وَرَسُوْلِهٖ وَالنُّوْرِ الَّذِيْٓ اَنْزَلْنَا ۭ وَاللّٰهُ بِمَا تَعْمَلُوْنَ خَبِيْرٌ 

لہٰذا اﷲ پر اور اُس کے رسول پر اور اُس روشنی پر اِیمان لاؤ جو ہم نے نازل کی ہے، اور تم جو کچھ کرتے ہو، اﷲ اُس سے پوری طرح باخبر ہے

آيت 8:  فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ:   «پس ايمان لاؤ الله پر اور اس كے رسول (صلى الله عليه وسلم) پر»

يهاں آيت كے آغاز كى «ف» بهت اهم هے. گويا گذشته چار آيات كے مضمون كا ربط اگلى تين آيات كے مضمون كے ساتھ اس «ف» سے قائم هو رها هے.

وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا:  «اور اُس نور پر جو هم نے نازل كيا هے».

وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ:   «اور جو كچھ تم كر رهے هو الله اُس سے باخبر هے».

          اس آيت ميں الله، رسول صلى الله عليه وسلم اور آخرت سے متعلق تينوں «ايمانيات» كا ذكر آ گيا هے. الله اور رسول كا ذكر تو واضح هے ليكن آخرت كا ذكر آيت كے آخرى حصے ﴿وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ﴾ ميں اشارةً هوا هے. ظاهر هے الله تعالى هر انسان كے ايك ايك عمل كى نگرانى محض تحقيق وتدقيق كى غرض سے هى تو نهيں كر رها هے، بلكه آخرت ميں انهيں سزا يا جزا دينے كے ليے كر رها هے---- اب اگلى دو آيات خاص طور پر ايمان بالآخرت كى دعوت سے متعلق هيں:

UP
X
<>