September 29, 2020

قرآن کریم > الـتحريم

الـتحريم

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

سورة التحريم

تمهيدى كلمات

          جيسا كه قبل ازيں سورة الطلاق كے تمهيدى كلمات ميں بھى ذكر هو چكا هے، سورة الطلاق ميں مياں بيوى كے اختلافات كى وجه سے پيدا هونے والے مسائل پر روشنى ڈالى گئى هے جبكه سورة التحريم كے آغاز ميں عائلى زندگى كے دوسرے رخ كو نماياں كيا گيا هے. يعنى شوهر اپنى بيوى كى محبت يا اس كے جذبات كا پاس كرتے هوئے كوئى ايسا كام كر بيٹھے جو شريعت ميں جائز نه هو يا بيوى كى دل جوئى كے ليے كوئى ايسا كام نه كرنے كى قسم كھا لے جو كه شريعت كے مطابق جائز هو. اگرچه يه مضمون يهاں پر حضور صلى الله عليه وسلم كى ذات كے حوالے سے بيان هوا هے، ليكن اصل مقصد اس سے اُمت كى تعليم هے. ظاهر هے كه حضور صلى الله عليه وسلم كے ليے تو يه قطعًا ممكن نهيں تھا كه آپ صلى الله عليه وسلم اپنى كسى بيوى كى دل جوئى كے ليے كوئى خلاف شريعت عمل كرتے. البته آپ صلى الله عليه وسلم كى سيرت ميں دو تين واقعات ايسے ملتے هيں كه آپ صلى الله عليه وسلم نے اپنى بيويوں كى دل جوئى كے ليے كوئى ايسى چيز نه كھانے كى قسم كھائى تھى جوكه آپ صلى الله عليه وسلم كے ليے حلال تھى. سورت كى ابتدائى آيات ميں يهى موضوع زير بحث آيا هے.

UP
X
<>