February 22, 2024

قرآن کریم > الم نـشرح >sorah 94 ayat 8

وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ

اور اپنے پروردگار ہی سے دل لگاؤ

آيت 8: وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ: « اور اپنے رب كى طرف راغب هوجائيے۔»

          تو اے نبى صلى الله عليه وسلم! جب آپ اپنے فرض منصبى سے فارغ هوجائيں اور الله كا دين غالب هوجائے تو پھر آپ يكسو هوكر الله كى طرف متوجه هوجائيں۔ نوٹ كيجيے! سورة النصر ميں بھى حضور صلى الله عليه وسلم كے ليے بالكل يهى پيغام هے:

          (إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ   وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا   فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا)

          يعنى جب غلبه دين كے حوالے سے آپ صلى الله عليه وسلم كا مشن مكمل هوجائے تو پھر همه تن، همه وقت اپ الله كى طرف متوجه هوجائيے گا اور تقرب الى الله كے ليے محنت شروع كرديجيے گا۔ چناں چه جوں هى آپ صلى الله عليه وسلم كا مشن پايه تكميل كو پهنچا تو آپ صلى الله عليه وسلم نے فوراً محبوب كى طرف مراجعت كا فيصله كرليا (اللهم فى الرفيق الأعلى) كه اے الله اب ميں اپنے فرائض منصبى سے فارغ هوگيا هوں، اب مجھ ميں مزيد انتظار كا يارا نهيں! واضح رهے كه انبياء ورسل عليهم السلام كو الله تعالى دنيا ميں مزيد رهنے يا كوچ كرنے سے متعلق اختيار عطا فرماتا تھا۔ روايات ميں آتا هے كه آخرى ايام ميں ايك دن جب حضور صلى الله عليه وسلم كے مرض ميں افاقه هوا تو آپ مسجد ميں تشريف لے گئے۔ منبر پر فروكش هوئے اور خطبه ديا۔ اس كے بعد منبر سے نيچے تشريف لائے۔ ظهر كى نماز پڑھائى اور پھر منبر پر تشريف لے گئے اور چند اهم نصيحتيں فرمانے كے بعد ارشاد فرمايا: «ايك بندے كو الله نے اختيار ديا كه وه يا تو دنيا كى چمك دمك اور زيب و زينت ميں سے جو كچھ چاهے الله اسے دے دے يا الله كے پاس جو كچھ هے اسے اختيار كرلے تو اس بندے نے الله كے پاس والى چيز كو اختيار كرليا۔» يه بات سن كر ابوبكر رضى الله عنه رونے لگے اور فرمايا: «هم اپنے ماں باپ سميت آپ صلى الله عليه وسلم پر قربان!» اس پر لوگوں كو تعجب هوا كه حضور صلى الله عليه وسلم كيا ارشاد فرمارهے هيں اور اس پر ابوبكر رضى الله عنه كيا كهه رهے هيں! ليكن چند دن بعد واضح هوا كه جس بندے كو اختيار ديا گيا تھا وه خود رسول الله صلى الله عليه وسلم تھے اور ابو بكر صديق رضى الله عنه صحابه كرام رضى الله عنهم ميں سب سے زياده صاحب علم تھے۔

          يهاں حضور صلى الله عليه وسلم كے اس فرمان كا ذكر كرتے هوئے ميرے دل كى بات زبان پر آگئى هے۔ وه يه كه اگر الله تعالى نے اپنے خصوصى فضل سے مجھے حضور صلى الله عليه وسلم كے قدموں ميں پهنچا ديا تو ميں حضور صلى الله عليه وسلم سے شكوه كرنے كى جسارت ضرور كروں گا كه حضور! آپ نے بهت جلدى كى۔ حضور! مانا كه هجر و فراق كا ايك ايك لمحه آپ صلى الله عليه وسلم كے ليے مشكل تھا۔ مگر حضور! جو لوگ فوج در فوج الله كے دين ميں داخل هوئے تھے وه بھى تو آپ صلى الله عليه وسلم كے فيضان نظر كے محتاج تھے۔ حضور! اگر تھوڑا سا وقت ان كو بھى مل جاتا تو مهاجرين و انصار كى طرز پر ان كى تربيت بھى هوجاتى۔۔۔۔!!!

UP
X
<>